Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
نماذج من الرؤى الصادقة

فضل الشافعي وأحمد

فضل الشافعي وأحمد

72 – عن أبي بكر أحمد بن محمد الرملي قاضي دمشق قال : دخلت العراق فكتبت كتب أهلها وأهل الحجاز فمن كثرة خلاغهما لم أدر بأيهما آخذ فلما كان جوف اليل قمت فتوضأت وصليت ركعتين وقلت : اللهم أهدني إلي ما تحب، ثم أويت إلي فراشي فرأيت النبي – صلي الله علية وسلم – فيما يري النائم دخل من باب بني شيبه وأسند ظهره إلي الكعبة فرأيت الشافعي وأحمد بن حنبل علي يمين النبي – صلي الله علية وسلم – والنبي يبتسم إليهما. وبشر المريسي من ناحية، فقلت: يا رسول الله من كثرة اختلافهما لا أدرس بأيهما آخذ، فأوما إلي الشافعي وأحمد فقال: (أولئك الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة) . سورة الأنعام، الأية 89 , ثم أومً إلي بشر فقال : (فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوماً ليسوا بكافرين، أولئك الذين هدي الله فبهداهم اقتده)(1). سورة الأنعام، الايتان 89،90

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock